الرئيسية منتديات  التسجيل مكتبي منتديات نسائية أضفنا للمفضلة اتصل بنا





امراض خضاب الدم , ما هي امراض خضاب الدم

مقالات طبيه - مقالات طبية متنوعه - مقالات طبية قصيرة - مقالات طبية مفيدة


إضافة رد
قديم 02-27-2013, 12:17 AM   #1
فريق حسناوات
حسناء vip

 رقم العضوية : 679
 تاريخ التسجيل : Nov 2012
 عدد المواضيع :
 عـدد الــــردود :
 المـشـاركــات : 3,600

فريق حسناوات غير متواجد حالياً

Smile امراض خضاب الدم , ما هي امراض خضاب الدم

خضاب الدم (خِضاب الدمّ)
hemoglobin
Physiology ( فيزيولوجيا )
امراض خضاب الدم امراض خضاب الدم
مرادفات عربي : هيموغلوبين
و يعرف ايضا بالهيموغلوبين هو بروتين يوجد في كريات الدم الحمراء للفقاريات ناقل لكلاً من الحديد و الاكسجين, حيث يُشكل ما يُعادل 97 % من مكونات الكريات الدم الحمراء عند الثدييات وما يتبقى (35% ) من الماء . ينقل خضاب الدم " الهيموغلوبين " الاكسجين من الرئتين الى جميع انسجة الجسم , حيث يُطلق مُحتواه من الاكسجين حيث تستهلكه الخليّة في عملياتها الأيضيّة .
لجزيء الهيموغلوبين الواحد القدرة على الارتباط بالاكسجين بما يُعادل 1.36 مل من الأكسجين / غرام من الهيموغلوبين , مما يزيد من ارتباطيّة الدم بالأكسجين بما يُعادل سبعين ضعفاً .

يتواجد الهيموغلوبين أيضاً خارج نطاق كريات الدم الحمراء كالخلايا السنخيّة في الرئتين , خلايا مسراق الكبيبة في الكليتين " خلايا متخصصة تقع حول الأوعية الدمويّة في الكليتين ولها دور في عمليّة الارتشاح , البلعمة والدعم البنائي للكليتين " وتتواجد أيضاً في الخلايا البلعميّة " أحد انواع كريات الدم البيضاء والتي تُسهم في مناعة الجسم " .
وفي هذه الخلايا لا يعمل الهيموغلوبين كناقل للاكسجين وانما كمُضاد للتأكسد ولدعم العمليات الايضية للحديد . يتم تصنيع الهيموغلوبين في سلسلة من الخطوات المعقدة , حيث يتم تصنيع جزء الهيم " الحديد ثنائي التكافؤ الغير بروتيني ذو اللون الأحمر والمكوّن الرئيسي للهيموغلوبين " في الميتوكندريا والتي تُعرف على انها العضيّة الخلوية التي تسبح في سيتولازم الخلية والمسؤولة عن تصنيع جزيئات حفظ الطاقة للجسم كافةً , كما يُصنع في السيتوسول " العصارة الخلويّة أي الجزء السائل من سيتوبلازم الخلية " .
اما بروتين الغلوبين فيتم تصنيعه في رايبوسومات الخليّة " العُضيات المسؤولة عن تصنيع البروتين في الخليّة عن طريق قراءة المعلومات على الحمض النووي الريبي ومراعاة الترتيب الصحيح للاحماض الأمينية وبالتالي تكوين البروتينات " .
يستمر انتاج الهيموغلوبين في الخلية بدءاً من طور سليفة الأرومة الحمراء " الطور الأول من سلسلة الأطوار الحاصلة لتكوّن الأرومة الحمراء والتي تسبق طور كريّة الدم الحمراء الناضجة " وتتم هذه العمليّة في نخاع العظم . يأخذ الهيموغلوبين صفات كلٍ من البروتينات الثلاثيّة والرباعيّة حيث أن معظم الاحماض الامينيّة للهيموغلوبين تأخذ شكلاً حلزونيّاً حيث تلعب الروابط الهيدروجينيّة دوراً في استقرار الجزء الحلزوني من البروتين . يتكوّن جزيء الهيموغلوبين في معظم الاحيان من أربعة وحدات من البروتين الكريوي " أحد أهم ثلاثة انواع من الفئات البروتينيّة والتي تلعب دوراً مهماً كأنزيمات لها دور في تحفيز التفاعلات العضويّة في الخلية , نواقل للجزيئات عبر الأغشية الخلويّة كما تُسهم في عملية تنظيم العمليات الايضية في الجسم " . فكل وحدة تتشكل من سلسلة بروتينيّة ترتبط بشكل مُحكم مع مجموعة الهيم الغير بروتيني المكوّنة من أيون الحديد مُثبتاً بحلقة متباينة الحلقات والمعروفة بالبرفيرين " مجموعة من المركبات العضويّة والتي تُعرف على انها صبغة كريات الدم الحمراء " .
قد يصل الهيموغلوبين لمرحلة الاشباع الاكسجيني أثناء عملية التنفس حيث يرتبط الاكسجين بالجزء الهيمي للهيموغلوبين في كريات الدم الحمراء حيث تحدث هذه العملية في الشعيرات الدمويّة الرئويّة القريبة من الحويصلات الهوائيّة , ومن ثم ينتقل الاكسجين في المجرى الدموي ليصل للخلايا حيث تتم عملية تحلل السكر والتي تُنتج مركبات حفظ الطاقة . اما نمط الهيموغلوبين المنزوع الاكسجين فيأخذ اللون الأزرق نظراً لاختلاف طيف الامتصاص حيث أن الهيموغلوبين منزوع الاكسجين يمتلك قدرة محدودة على امتصاص الأطوال الموجيّة التي تصل الى 600 نانو متر وفي المقابل فان امتصاصيته عالية عند الطول الموجي 940 نانو متر مما يُفسر اختلاف اللون لكلا النوعين فذلك الغني بالاكسجين يأخذ اللون الاحمر .

يُعد تنوع الهيموغلوبين عاملاً أساسياً في التطوّر الجنيني , وي الوقت ذاته قد تتسبب أي طفره جينيّة للهيموغلوبين بظهور الأمراض التي قد تكون مُزمنة , حيث يُعد اعتلال الهيموغلوبين سبباً في ظهور الانيميا المنجليّة . اما انواع الهيموغلوبين الغير ممرضة فتندرج تحت عدة مُصنفات أولها الجنيني المضغي ويليه الجنيني والذي يُعرف بهيموغلوبين ف (F) " الهيموغلوبين الناقل للاكسجين في الجنين في السبع أشهر الأخيرة من الحمل وعند حديثي الولادة حتى عمر ستة أشهر . ويتميّز هذا النوع عن ذلك المتواجد عند البالغين أن له القدرة على الارتباط بكميّة أكبر من الأكسجين مما يمنح الجنين امداداً وفيراً من الأكسجين الذي يتوافر في دم الأم الحامل . وقد يُعاد تنشيط انتاج هذا النوع عند البالغين لدواعي صحيّة كالاصابة بالانيميا المنجليّة " .

اما عند البالغين فتم التعرف على ثلاثة انواع من الهيموغلوبين أولهم الهيموغلوبين أ ( A) وهو الأكثر شيوعاً بنسبة 95 % والمركب من وحدتين من سلسلة ألفا ووحدتين من سلسلة بيتا مرتبطتان برابة غيرمتكافئة وتتكوّن كلً منهما من 141 حمض أميني و 146 حمض اميني على التوالي.

اما النوع الثاني فهو الهيموغلوبين أ الثاني ( A 2) المكوّن من وحدتين من سلسلة ألفا ووحدتين من سلسلة بروتين دالتون والمتواجد بكميات ضئيلة في دم الانسان البالغ .

اما هيموغلوبين F فيتواجد عند فئة قليلة من البالغين وخاصةً اولئك المصابين بالأنيميا المنجلية " فقر الدم الناتج عنتغيُر في شكل كريات الدم الحمراء لتأخذ شكلاً منجلياً , صلباً مما يقلل من مرونة الخلية ويتسبب بالعديد من الاضطرابات , يظهر المرض عادةً في مرحلة الطفولة وخاصة في المناطق الاستوائيّة حيث يشيع انتشار الملاريا " .
تم التعرف أيضاً على العديد من انواع الهيموغلوبين المرتبط بوجود الامراض كهيموغلوبين س ( C ) , أي ( E ) , أس ( S) وغيره من الانواع المرتبطة بالاصابة بالثلاسيميا " الاضطراب الجيني الذي يتسبب بنقص في انتاج أحد انواع السلاسل الكرويّة المكوّنة لجزيء الهيموغلوبين مما يتسبب بتصنيع أنواع غير مألوفة من الهيموغلوبين وقد يظهر فقر الدم كعلامة فارقة للاشخاص المصابين بهذا الاضطراب " وفقر الدم .
عندما تصل كريّة الدم الحمراء الى نهاية حياتها لأسباب تتعلق بانتهاء دورة حياتها أو لعيوب اخرى تتكسّر ويتبعه تكسُر الهيموغلوبين وانطلاق الحديد لاعادة تدويره في الكبد والعصارة الصفراوية , وينتج أيضاً عن هذه العملية أكسيد الكربون الاحادي وهو المصدر المسؤول على المحافظة على مستوى اول اكسيد الكربون بشكل طبيعي رغم تنفُس الانسان لهواء نقي . أما آخر نواتج تكسُر كريات الدم الحمراء البيليروبين " أحد نواتج تكسُر الهيموغلوبين ذو اللون الأصفر ويتم طرحه في الحوصلة الصفراويّة حيث يرتفع في العديد من الحالات المرضيّة وهو المُسبب للون البشرة الأصفر الظاهر عند الاصابة باليرقان " الذي يؤدي ارتفاع مستوياته الى التنبؤ بتكسُر مفرط لكريات الدم الحمراء . ينتج نقص الهيموغلوبين عن نقص في جزيئات الهيموغلوبين أو عدم قدرة الجزيء الواحد على الارتباط بكميّة وافرة من الاكسجين .
وقد ينتج هذا النقص عن حدوث نزيف في الجسم , نقص في التغذية , خلل في عمل نخاع العظم , العلاج الكيميائي ضد الأورام السرطانيّة و الفشل الكلوي . أما ازدياد نسبة الهيموغلوبين فينتج عن التدخين, الجفاف و ظهور الأورام الخبيثة . تتباين المعدلات الطبيعية للهيموغلوبين تبعاً للعمر والجنس فالذكور البالغين يتراوح المعدل الطبيعي للهيموغلوبين 13.2-18.2 أما الاناث البالغين 12.1-15.1 وعند الأطفال 11-16 والحوامل 11-12 غم/ دسل .




المواضيع المتشابهه:


hlvhq oqhf hg]l < lh id








 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:11 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
المواضيع والردود المنشورة لا تعبر عن رأي [ ادارة منتديات حسناوات النسائية ] ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر لا يجوز كتابة التعليقات و المشاركات التي تنتهك أيًّا من إرشادات المحتوى. من أمثلة ذلك، المحتوى (الخاص بالبالغين) أو العنف أو تأييد التعصب العرقي و المواد المحمية بموجب حقوق الطبع و النشر / في حال وجود شكوى يرجى مراسلتنا / chat5jrr@yahoo.com / او توآصل معنا عبر صفحة اتصل بنا / دمتم برعايه الله وحفظة

Security team